قصيدة: كالقائد الشخّاخ والجمهور .. لــ محمد إقبال بلّو

كالقائد الشّخّاخ والجمهورْ وكلما اقتربتُ من فستانها المعجون بالسنابل الملوّنةْأشم طعم السكر المطحونِوالنبيذْأمرّغ الوجه الذي تجعلكت جوانبهْأبوح كلّ سَكْرتي في حضنهاوأستريح نصف ساعةٍلأكسر الزمانْأموت أو

1 121 122 123