محمد إقبال بلّو: أريد أن أموت أو أنام

أحاول العزف فلا أجد أصابعي
فأنفخ في الصور نفختين
وأبعث الأموات من غفوتهم
فأنا نعست نعست نعست نعست
أريد أن أنام

في الليلة المقبلة الظلماء
أخرجت من جيب القميص
خارطة الطريق
تعرجت شوارع الأصوات
متاهة العشاق
مشيت للوراء
دادي يالله يالله دادي يا ما شا الله
وصلت للمستقبل المشوي بالظلام
نعست نعست نعست نعست
أريد أن أنام

رسمت في رمال الشاطئ البعيد
أحجية عتيقة
فهل في أوغاريت
نسيت أبجديتي الأصيلة
وصرت بالرموز والإشارة
أراقص البحار
أحرك الأمواج
أكسر الزجاج.. والسياج
لأنني نعست نعست نعست نعست
أريد أن أنام

يالله تنام يالله تنام لادبحلك طير الحمام
وما ذنب تلك الحمامة
لتذبح من أجل ريما
وما ذنب ريما سوى أنها لا تحب الهجوع
سأشرب كل الحروف السقيمة
ولن أترككم تبيعونها في سوق النخاسة
ومن كل حرف سأسكر شهرا
كؤوس النبيذ الحلال المحرم
تترجم نصف الحكاية ثم تفيض
فأنا نعست نعست نعست نعست
أريد أن أموت أو أنام

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s