علي عبد الله سعيد: لا أسرار لدي

علي عبد الله سعيد: لا أسرار لدي

زي بوست:

حسنا
بعد
ذلك
لا أسرار لدي من الأزرق أو الأخضر بأناة شديدة الدقة
أملأ مرطبانات من الكريستال النقي بالملل والنمل الأحمر أوزعها على عبرة من هنا من عصور بائدة من عصور مستقبلية
باتجاه
المجهول
الرمادي
بعضهم يحب أن أملأها بالأمل واليعاسيب اليابسة
منذ
الجاهلية
التليدة
خط المسخرة مستقيما يمتد بين الملل والأمل
إلى
أعلى
القلعة
إن كان أحدهم يسلك الخط الزكزاك سيقسم أمام الرب أنه لم يحد عن الخط المستقيم لحظة من بوابة بيته إلى
بوابة
يوم
الحساب
بالتأكيد إن الرب بمطلقيته سيصدق أكاذيب هؤلاء الحمقى كي يدفع بهم إلى الجنة من أذيالهم من ألسنتهم الزربة بما أنه
عليم
حكيم
رحيم
الحقيقة اللذيذة هنا أن الولد يكذب بأبيضه الأبيض
الجندي بخوذته يكذب حتى بعد أن يلفظ أنفاسه
رغما
عن
أنفه
القحبة تكذب بفستانها من العفة والطهارة
الديكتاتور يكذب بريشه من الكتان الأمريكي المبرقش حتى الديك الفرعوني يكذب بريشه المزركش
فوق
السطح
العاشقة تكذب قبل ارتفاع ضغط الدم وبعد انخفاضه
من أجل أن تنام
بدعة
على
زندك
لا كبير فرق بين أن تكون قاتلا مستقبليا أو شاعرا مستقبليا تجيد القفز كالماعز أو الركض
في
الريح
كالغزال
في البحر بالسوية ذاتها تطفو قلوب العشاق أحذيتهم حكايات الصيادين وأساطيرهم وقطع الحديد الصدئة جنبا إلى جنب كان الحذاء قلب كأن القلب حذاء ثم كأن
الحديد
هذا
وذاك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s