محمد زادة: يا سوريا العظيمة

محمد زادة: يا سوريا العظيمة

زي بوست:

يا سوريا العظيمة
ها نحن نتخاذل
ندفعهم إلى الحافلة
ونغلق دفتي باب الموت عليهم
ها نحن نتقاتل على الأسماء
قامشلو أم قامشلي
موتانا أم موتاهم
(دخلت صفحات عشرين مؤيد للغزو وكلهم وضعوا علم الثورة في الخلفيات)
يا سوريا الثورة
ها نحن نتعرى من ثيابنا
ها نحن عراة
نسخر من أرداف الجارة
من خمول نهديها
لا يشغلنا شيئ سوى
هوية الحجر
(كان صديقي .. كان مع الثورة وعلق قبل قليل على صورجديدة للدمار , كان منزعجاً جداً وكتب في التعليق … هذه مدينة عربية وليست كردية, فهمت لماذا كان صديقي منزعجاً)
يا سوريا الأصدقاء
يا سهر الذكريات على الضفاف
يا حليب أمه في دم الآخر
يا خبز أمي في بطونهم
يا خبز أمهم الشهي
يا خوف الجيران على بناتنا
يا خوفنا على أسرارهم
سنموت كلنا من الندم
(قبل ساعات بدأ القصف على المدينة)
ماتت أول طفلة
يا سوريا الإرهابيين
يا سوريا الفيس
( المدينة كردية !!! عربية !!! آشورية !!! سريانية !!! أرمنية !!! )
يا سوريا الشياطين
المدينة تموت
(أحدهم يتوعد بشرب الشاي هناك بعد القصف وآخر يبارك له باسم الله)
يا سوريا العرصات
كنتِ لنا
كنتِ للجميع
كنتِ قاسية وكنا نحبك
كنتِ ترمين بنا إلى المنافي
وكنا نتذكرك كل ليلة بابتسامة
ونحلم بيومين معك
يا سوريا الظلاميين
يا طُعماً للتهلكة
ها نحن نضيع في الجهات
غرب الفرات
وشرق الفرات
لو أن الفرات يصير مركباً
لو يدفع بتلك الأرض إلى البحر
لو أن الفرات يتذكر ملحنا
(في الفرات غرق طفل لا أعرف إن كان كردياً أم عربياً وأنقذه رجل لا أعرف إن كان كردياً أم عربياً, الغريب أن كلاهما لم يسأل)
يا سوريا الغارقة في قدح السم
المستريحة في معنى الهلاك
لا تمضي بهذه القسوة
هناك أطفال بيننا وذكريات
يا سوريا البدايات
سنموت كلنا
وسينتصرون
ثم سيموتون وستبقى الحكايات
(مات أول كردي والثالث في الترتيب قيل بأنه عربي ويقال بأن صبية سريانية أصيبت في رأسها)
يا سوريا الطائرات
يا أرضاً صارت للنفايات
يا لعنة القتل التي حلت
صار القاتل آلهة
وصار القتيل تعويذة
ها هم يثأرون للسلطان
ها هم يأكلون لحم الإنسان
(يقول أحدهم من أرض الحدث بأن الزعر ينتشر في المكان وبأن المعابر مغلقة ولن يتسنى لأي حي فرصة في الهروب)
يا سوريا الألغام
يا حقلاً لن نستطيع تخطيه
يا سداً حجب الحياة
عالقين نحن
ها هم يطلقون علينا الرصاص
لا تتحرك
أنت واقف فوق لغم
وإذا مت
ابق واقفاً بكل ثقلك
كي لا ينفجر
دع أمك تلقي النظرة الأخيرة عليك
كاملاً
(بعد يومين من المسير وقع بأيديهم على الحاجز فسلموه إلى الجهات المعنية)
يا سوريا الحصارات
يا سوريا المعتقلات
ها نحن نختفي منذ سنوات
لا أحد يعرف شيئاً عنا
(تقول عجوز عن ابنها المفقود .. أريده حتى لو عادني رقم)
يا سوريا النهايات
يا سوريا الزيتون
يا رماد القمح
ها نحن نعيد تجربة النجاة
ماتوا خمسة
وهناك ناجون
هل كانوا عرباً أم كرداً
آشوريون تراهم أم سريان
الغريب أن الطيار لم يسأل
والغريب أنهم أيضاً لا يسألون .

يا سوريا الرعيان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s