عبد القادر الحصني: مقطع من قصيدة (ليست صورتها تلك)

عبد القادر الحصني: مقطع من قصيدة (ليست صورتها تلك)

زي بوست:

نحن الحوريّات المسحوراتُ المنسياتُ وراءَ صخور الشطآن،
وخلف بياض الأوراقْ.

نحن المسكونات بموسيقا الأمواج وأجراسِ الأبراج
وإيقاعاتِ المرجان الخالد في الأعماقْ.

نحن التشكيلات الأجمل للفوضى حين يهمُّ التكوين برسم هيولى الخلق،
فترتبك الأرتالُ، وتضطَّرب الأنساقْ.

نحن الليل المائل في غسق الفجر على أجفانِ الصيادينَ،
وتزيينُ الأسواق بأخبار العشّاق.

نشهد أنا نعرف هذا الطفلَ
رأينا في عينيه الشمسَ المنسابة في اليخضورْ.
ورأينا في منطقه مطراً سريالياً وطيورْ.
وسألناه عن اسم حبيبته، فأشار إلى واحدة منّا،
يسألُها: ما لونُ النورْ؟

يا الله.
دعه يقصّ علينا من تأويل حديث عروساتِ البحر،
فما كنا نعرف أنا مسحوراتٌ لولاه
دعه ليكتشف النهرُ الغامض في كلٍّ منّا مجراه.

*من صفحة الشاعر في فيسبوك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s