رجاء صالح: هكذا يموت رجل

رجاء صالح: هكذا يموت رجل

زي بوست:

رأيت امرأة ميتة يوم أمس
تتنفس مثلنا!
ولكن كيف تموت امرأة؟
وكيف تراها تحتضر؟
تموت..
إذا فارقت وجهها الابتسامة
إذا لم تعد تهتم بجمالها
إذا لم تتمسك بيدي أحد ما بقوة
وإن لم تعد تنتظر عناق أحد
وإن اعتلت وجهها ابتسامة ساخرة
إذا مر عليها حديث الحب
نعم هكذا تموت امرأة !…..
نعم #غابريل غارسيا ماركيز
وأنا رأيت رجلا ميتا يوم أمس
يتنفس مثلنا!
ولكن كيف يموت رجل؟
وكيف تراه يحتضر؟
يموت..
إذا فشل في البكاء
كطفل حديث الولادة
فوق صدر امرأة
اذا لم تعد تهتم به
اذا لم تعد الشاهد
على سرقاته المتعددة
شغبه
شروده
انتباهه
شغفه
جنونه
مزاجه
ولهجته المتداخلة
بين عينيها والشفتين
تحت سقف خديها
ينتظر خجلها
كقطرات الندى
ترطب جسمه
وإن لم يعد يفهم حبا
كيف تكون المرأة قبلة حلوة
بهدوء…
يتناول حبوب الموت ويتلاشى
اذا لم يعد يظهر في وجه امرأة
نعم هكذا يموت رجل!..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s