رجاء صالح: لماذا تهرب العذارى؟

رجاء صالح: لماذا تهرب العذارى

زي بوست:

ماهذا الوقت المراهق
ليغتصب عيون العذارى الهاربة من خيمة لظاها
يحمل حقائب النساء
في شوارع مزدحة بالمواء
لماذا تهرب العذارى إذ ترتوي؟!
تجوب ضواحي المدينة
وتمشي كالحجال
كمقبرة يلفها الهواء
وتغنيها المآتم أنشودة فقيرة
على ثقب ناي
تبكيها الرياح وكذا السماء
من أجفان غيمة تبكيها
تكسف الشمس
وتستحي مآقيها
ويستحي النور
حين يشد على العتمة
ويستحي كحل العيون
لماذا تهرب العذارى إذ ترتوي؟!
لماذا يضربها المتون
خذني بعينيك
خذني إلى باب المدينة
حيث العصافير تقيم أعشاشها
وخلوة زهر الرمان
وحفلات المطر
في خلوة الشجر
نرتدي الغسق
ونمضي كالمجانين العراة
إلى مفتاح نحسبه ذكرى الخصوبة
نرحل صوبه
هناك ننجب الحب ماء
ونهرا نكون

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s