دارين زكريا: حبّها

دارين زكريا: حبّها

زي بوست:

دعهُ.. كنفس في تفّاحة عُنقك يتمرّد
دعهُ .. يحزّ صوتَكَ بسكين قاتل مأجور
و زنّاركَ من السّلاح .. أجرد
دعه.. يجول في وريدك مثل غضب قريْن
كلّما تسلّلتْ يدُك لإخراسِه .. بحمّى وسْوسته استطرَد
دعهُ يرسم صورتها في وجوه كلّ الصّبايا
على رقصات ورق الشّجر
على حقيقة صدى المطر
على لؤلؤة نمَتْ في ياقةِ القمر
على الدّواوين المجالسة لأريكتك
على بوح ما وراء السّطور في الحكايا
على فكرة بين القلب و العقل
تطفو .. و تغرق تُسائِلُ نفسها
يا ترى أيٌ منهما الأصدق؟
دعه بنداوَة بساط عشب تحت جلدك يتمدّد
فإن جرحَكَ الزّمن .. يداويكَ برقية الحنين
و يمسح على خطوط عتَب التّعب في الجبين
دعه .. يأخذُ لنفسه في ذاكرتِك آلاف الصّور
و يجدّد في تغيير ملامحه كلّما طالَ به العمر
دعه .. رصاصة جُنّتْ فنثرتْ في جسدك كل الشظايا
تعقّلتْ .. فلملمتها راتقِة لأماكنها بخيوط الوصايا
لا تتعب نبضَك في إخفاء حركته ..
فحبّها كماء السّنم .. إن جفّ قُتلَ الجمل.

قيثارة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s