أمين عبد الهادي: وطنك

أمين عبد الهادي: وطنك

زي بوست:

وطنك الكسير
الهشيم
المُهان
حبر حريق
في دمك يسري
فلا تعرف
إن كنت على الأرض تمشي
أو تغوص
أو تطير
وطنك الكسير
أنت
فقاعة في ريح
أمّك
أختك
ابنتك
أمّ أولادك
افترشها الجندي المقاوم
يسيل دم ودموع الى مخزن عقلك الّذي كان..
وطنك الكسير
المهان
المباع
يستحمّ في فراش نومك
في عرق كابوس ليلِك
ولا نهار يطلع
وطنك الكسير
المهان
المباع
تصحبه في اسمك
وفي صورتك
وفي صوتك
وفي المرايا
يصحبك ويسحبك
فلا انفلات إلى سماء
ولا توارٍ في أرض
جنزير العنق
وتضاريس الجبين
وعلى شاطئ الشفاه
يموت النخيل
وألف عصفور قتيل
وطنك الكسير
المُهان
المُباع
يُسْكن الصّوَر في عينيك
يخجل الجفن
وينسدل
حتّى ركبتيك
وطنك القتيل
المهان
المباع
ينحلُّ في الماء
فاشرب
وفي الهواء ينتشر
تنفّس
وطنك الكسير
يرسم على وجهك السؤال..
لِمَ كلّ هذا الاغتيال؟
هل لكلمة الحريّة؟
معنى الانتصار
على كل الجيوش والكروش والعروش
وطنك الكسير
المهان
المباع
غلافك
ومحتواك
وجناحاك
نومك وصومك وقيامتك
ومعركة لقمتك
وطنك المحتل
المهان
أنت الّذي كنت
والآن هو أنت
وسيكون
أنت الذي تكون
وطنك الكسير يكتب
انكسار الحرِ قصيدةُ الحب
وبشاعة أناقة العميل
هذا وطنك
هذا اسمك ورسمك
أينما كنت
كيفما تكون
شجرة روحك
وتفاصيل بوحك
وخطوط ملامحك
قبل ما تولد
يبدأ فيك
ولاينتهي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s