مروى بديدة: ولا ننشطر

مروى بديدة: ولا ننشطر

زي بوست:

كما ينمو زهر الخشخاش غير منبوذ

غريراً ووهاجاً

يحرسه ضياء الشمس

و على حرارتها يصعد وينحني

كما يضم دوري جريح ريشاته ويتداوى بالدفء الرباني

كذا في مساحة سحرية براقة لا يكدرها غيم و لا يجمدها صقيع

يولد أمر ما بين شخصين

سحر طبيعي و غير مصنوع

هالة تضيء القلوب كالكوارتز على سفوح الجبال الرمادية…

شخصان يفسحان المجال لتناغم هائل و عجيب

من الأعماق
ينبثق شعور ما أكثر مرونة واستمرارية من الغراميات التي قد تموت

إنها الألفة التي توحد ثنائياً

فيما مضى كان كلاهما غريبا ووحيدا..

ثمة أمان سرمدي يخترق قلبيهما ويستقر هناك

إنها الألفة أكثر لمعانا من الحب وأكثر جدوى

كل الموجودات التي بدت ساطعة ثم ذبلت بعد حين

كانت خاوية من ذاك الانفلات الغزير والمخملي

الذي يسمونه “الانسجام”

حين تتآلف الثقوب كي تصنع للناي لحناً

حين تتعاضد أشياء متفرقة كي تصنع بهجة كاملة

حينها فقط سيترعرع الحب دون نهاياته المعتادة

ثمة لطف حقيقي يرافق القلوب

فيجعل فكرة الفراق مستحيلة…

ثمة انصهار ناعم وعميق تلتحم به الأشكال المتناثرة لتصير شكلاً واحداً يصمد طويلاً ولا يندثر…

دائما ثمة سر عظيم يفوق معنى أن يحب أحدنا الآخر…

أبدا لم يكن الحب كافياً كي نفنى من أجل بعض

إنها الألفة، ذاك الذوبان الغريب الذي يجعل كلينا واحدا..

ولا ننشطر

*اللوحة للفنان خليل حمسورك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s