علي عبد الله سعيد: جمرة تحت لساني

علي عبد الله سعيد: جمرة تحت لساني

زي بوست:

اليوم أيضاً

كما في كل يوم أنا الذي أحبك

أنا الذي يحبك قبل نومك

وبعد أحلامك

ثم

يسمعك لغة تخلو من النفاق والزندقة

لم املكه في أي لحظة مارقة

لم أملك الليلة

سرّك

ولا

شغفك

كأني.. لم أملك شيئا سوى تلك الجمرة تحت لساني

لا بد أنها تكفيني متعة

حتى..

يوم القيامة

ما لم أمت بعد قليل أو بعد
كثير

من

الزمن

كم أنت غريبة عن هذا العالم البائس الكئيب

هنا في هذا الشتاء من الرغد أمام الجبال

في محيط الشبابيك من الرؤيا نسلك طريق الغابة إلى البحيرة

أسمعك تقولين لي: ارم ثقابك في الماء ستشعل سجائرك

مرة من شفتي

مرة من حلمتي

مرة من رؤوس أصابعي التي تعشق

مرة

من ….

إنه الشتاء من الرغد أتذوق هذه السجائر التي بنكهة سرتك من النبيذ المعتق من التهتك الذي أحب منذ قليل

منذ

قليل

فقط

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s