حسام الدين الفرا: ذؤابات البنفسج

حسام الدين الفرا: ذؤابات البنفسج

زي بوست:

ﺷﺎﺧَﺖْ ﺫﺅﺍﺑﺎﺕُ ﺍﻟﺒﻨﻔﺴﺞِ،

ﻭﺍﻟﻌﻴﻮﻥُ ﺗﺮﻧّﺤَﺖْ ﺳﻜﺮﻯ،

ﺑﺨﻤﺮﺓِ ﻋﺎﺷﻖٍ ﻟﻢْ ﺗُﻌْﺼَﺮِ

ﺃﺳﻔﺎً ﻣﻀﻰ ﺍﻟﻌﻤﺮُ ﺍﻟﻤُﻬﻠﻬﻞُ،

ﻓﻲ ﺗﺮﻗّﺐِ ﻣﺎ ﺳﻴﺄﺗﻲ

ﻓﻲ ﺍﺻﻄﻴﺎﺩِ ﻏﺰﺍﻟﺔٍ ﺑﺮّﻳّﺔٍ،

ﺟﻤﺤَﺖْ ﺑﺬﺍﻙَ ﺍﻟﺨﺎﻓﻖِ ﺍﻟﻤَﻜﺪﻭﺩِ،

ﻣﻦ ﻋﺼْﻒِ ﺍﻟﺴّﻤﻮﻡِ ﺍﻟﻬﻮﺝِ،

ﻣﺎ ﺃﻏﺮَﺗْﻚَ ﺯﻳﻨﺔُ ﻋﻤْﺮِﻧﺎ ﺍﻟﻔﺎﻧﻲْ،

ﻭﻣﺎ ﺯُﻭّﺩْﺕَ ﺑﺎﻟﺘﻘﻮﻯ

ﻟﺘﻠﻘﻰ ﻭﺟﻬَﻬﺎ ..

ﻻ ﻗُﺒﻠﺔٌ ﻗﺪ ﺃﺟّﺠَﺖْ ﻓﻴﻚَ ﺍﻟﻮﺟﻴﺐْ،

ﻻ ﻗِﺒﻠﺔٌ ﻗﺪ ﺃﻟﻬﺒَﺖْ ﻓﻴﻚَ ﺍﻟﺸَّﻐﺎﻑْ،

ﻻ ﻟﺴْﺖَ ﺩِﻋﺒﻞَ

ﻓﻲ ﺷﺠﺎﻋﺘِﻪِ،

ﻟﺘُﻌﻠﻦَ : ﻫَﺎ ﺩَﻣِﻲْ،

ﻟﻴﺴﺖْ ﻟﺪﻳﻚَ ﻛﺬﻱ ﺍﻟﻘُﺮﻭﺡِ

ﺇﻣﺎﺭﺓٌ ﻣَﺴْﻠﻮﺑﺔٌ،

ﺣﺘّﻰ ﺗﻘﻮﻝَ:

“ﺍﻟﻴﻮﻡَ ﺧﻤﺮُ ﻭﻓﻲ ﻏﺪٍ ﺃﻣﺮُ”

ﻭﻳﻜﻮﻥُ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﻦِ ﺧﻤﺮٌ ﺗﺤﺘﺴﻴﻪْ

ﺣﺘﻰ ﺛﻤﺎﻟﺔِ

ﺭﻭﺣِﻚَ ﺍﻟﺜﻜﻠﻰ ﺗَﺌﻦُّ،

ﻭﻓﻲ ﻳﺪﻳﻚَ ﻳَﺸﻊُّ ﻛﺄﺱٌ،

ﻣﻦ ﻧﺠﻴﻊْ

ﻟﻴﺴﺖْ ﻟﺪﻳﻚَ ﺣﻤَﺎﻣﺔٌ،

ﻛﻴﻤَﺎ ﺗُﻄﻴّﺮُﻫﺎ،

ﻭﺗﺮﺟﻊُ ﺑﺎﻷﻣﺎﻥِ،

ﻭﻏﺼﻦِ ﺯﻳﺘﻮﻥٍ ﺇﻟﻴﻚَ

ﻳُﻬﺪِّﺉُ ﺍﻟﻤَﺮﻣﻲَّ،

ﻓﻲ ﺷﺪْﻕِ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂِ،

ﻣُﻌﻠَّﻘﺎً ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀِ،

ﻭﻟﺠّﺔِ ﺍﻟﺒﺤﺮِ ﺍﻟﺨﻀَﻢِّ،

ﻣُﺤﺎﻭﻻً ﻋﺒﺜﺎً ﺍﻟﻨّﺠﺎﺓَ،

ﻭﻻﺕ ﺣﻴﻦَ ﻧﺠﺎﺓْ

ﻳﺮﻣﻲ ﺑﻪِ ﻣﻮﺝٌ

ﺇﻟﻰ ﻣﻮﺝٍ،

ﻣﻦ ﺍﻟﺰَّﺑﺪِ ﺍﻟﺮَّﺅﻭﻡِ،

ﻛﺼﺮﺧﺔِ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩِ،

ﻳُﻌﻠﻦُ ﻓﺠﺮَﻩُ ﺍﻟﺪﺍﻣﻲْ،

ﺇﻟﻰ ﺯَﺑﺪٍ ﺯُﺅﺍﻡٍ ﺯﻋﻔﺮﺍﻧﻲِّ ﺍﻟﺮُّﺅﻯ

ﺷﺎﺧَﺖْ ﺫﺅﺍﺑﺎﺕُ ﺍﻟﺒﻨﻔﺴﺞِ

ﺃﻋﻠﻨﺖْ ﻛﻞُّ ﺍﻟﻨّﻮﺍﺭﺱِ

ﻧﻮﺣَﻬﺎ ﺍﻟﻤِﻬﺮﺍﻕَ،

ﻭﺍﻧﻜﻔﺄﺕْ ﺗُﺆﺑّﻦُ ﺑﺤﺮَﻫﺎ ﺍﻟﻤَﻔﻘﻮﺩَ:

ﻭﺍﺑﺤﺮﺍﻩُ

ﻭﺍﺑﺤﺮﺍﻩُ

ﻫﻞْ ﻣﻦ ﻋﻮﺩﺓٍ ﺗُﺮﺟﻰ،

ﻷﻟﺜﻢَ ﺯُﺭﻗﺔَ ﺍﻟﻌﻴﻨﻴﻦِ

ﺃﻏﺴﻞَ ﻣﺎ ﺗﺜﺎﻗﻞَ،

ﻣﻦ ﺧﻄﺎﻳﺎ ﻓﻮﻗﻨﺎ؟!

ﻣﻄﺮٌ ﻭﻃﻘﺲٌ ﻛﺮﺑﻼﺋﻲُّ ﺍﻟﺮّﺅﻯ ﻳﻬﻤﻲ،

ﻓﺘﺸﺘﻌﻞُ ﺍﻟﺸّﺮﺍﻳﻴﻦُ ﺍﻟﺮّﻫﻴﻔﺔُ

ﺑﺎﻟﻐﻨﺎﺀْ ..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s