محمد إقبال بلّو: سفكاً لأشواقي

سفكا

محمد إقبال بلّو: سفكاً لأشواقي

 

زي بوست:

 

وتمايلتْ يا ضحكة الفستانِ
نيسان راحَ ولم يغب نيساني

النهد مرسوم بريشة خالقٍ
في أحسن التقويم والإتقانِ

والنظرة الحبلى بفيض براعم
تلتف حول شقائق النعمان

يا شعرها الملهوف للضوء الذي
يجري على الخد انتظار ثوان

يا قاتلي كالسيف جرد غمده
سفكاً لأشواقي بقتل ثان

يا ساقها العاجي أصعدني إلى
صدر السماء بآهة ودخان

القبلة الأولى صلاة بعدها
الحج سبعاً حول كل مكان

في زمزم الشفتين ذبت ومصرعي
في السعي بين حدائق الرمان

رقصت شفاه الشعر بحراً كاملاً
ما أصعب الإبحار في النسوان

السجن في روحي يقيم وفي يدي
كل السلاسل.. حزمة القضبان

وسفينة الأيام ترهق موجتي
واليأس يغرق دفة القبطان

الحب كالثورات يقتلنا أسى
فمتى سأنزل راية العصيان

سكبت على وجهي الوضوء فمال بي
قلب الخشوع لسورة الرحمنِ

شطي دنا للؤلؤ المنسوج بين رحيقها
واللون هام بريشة المرجان

يا برزخاً بيني وبين بحيرتي
ما كان للبحرين يلتقيان

 

من ديوان سارين

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s