دلشا آدم: تغتالني اللحظات

دلشا آدم: تغتالني اللحظات

زي بوست:

تغتالني اللحظات
وتسرقني عنوة
فأتوه بين الكلمات
أين أنت يا قلبي؟!
من كل هذا العذاب
أمتطي قافلة الحروف
وهي تسير بي ثملة
حيث الجنوح
ترتطم بي الشواطئ
لأكتمل قصيدة ألم
مبهم هذا الوجود
أغفو بين سطوري الحالمة
كي أعود كالنقطة
لأتناسى البدايات

**** ****

بعد أن تملكه الجنون لعالم مجهول
جاء عنوة وفي عجالة الوقت
ورحل دونما وداع ولا عنوان
سوداويا كان مثلما ظلال الريح
ينازع أناه والريح مرد الجهات
ارتسامات الحسرة كانت ملامحه
بسمة صفراء
هرمت أحلامه كمداً
بات الجرح انتحاب التفاصيل
والدمع خصوبة

**** ****

كعروس نسجت كفن الانتظار
غدوت أسيرة العطر
تحملني القوارير فنثور وهم
لأتناثر كالرغبة في ترنيمة التلاشي
تغتالني اللحظات
وتسرقني عنوة
فأتوه بين عبور الكلمات
أمتطي قافلة الحروف
وهي تسير بي ثملة
لأتناثر ترنيمة رحيل
أتلو صلواتي في مقامات الوجد
وأختفي كتلويحة منديل !!

اللوحة للفنان: Romeo Kobani

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s