علي عبد الله سعيد: حين تغضبين

علي عبد الله سعيد: حين تغضبين

زي بوست:

حين تغضبين كحماقة بين الحماقات
قطعاً
أكره الموسيقى
زحل
والمشتري
وما بينهما من رقص ومجون
لا أحب من النساء المعطوبات بالنوستالجيا
الغدر
الخيانة
الحب
الغيرة
أو غير ذلك
إلاك
إلاكِ انت كنرجسة نرجسية
إلى أبعد من هذا الحد
ولا أجد فيهن
إلا عقارب
أخوات عقارب
زوجات عقارب
مطلقات عقارب
عوانس من العقارب
عاشقات من العقارب
قديسات من العقارب
رجيمات من العقارب
بعدئذٍ
في الحركة التالية
من عطارد
إلى السنبلة
لنفترض أنه قرأ شعرا على كتفك.. ومات
لنفترض أنه مشى إليك في الطريق .. ومات
لنفترض أنه قال ما لم يقله أحد .. ومات

لنفترض..
لنفترض..
لنفترض..
ومات
ومات
ومات
هل يبقى الكثير أم القليل منه .. هناك
أم أنه
لن يبقى منه سوى كله في العدم
هل يبقى الكثير من الحب بين أصابعك كسمك من الفضة
هل يبقى الكثير من الكلام كتغريد البلابل بين شفتيك
في الحركة التالية
ملعونة
حين تغضبينني
لا شيء لدي
سوى بطعم اللا شيء
حتى الكرز مع النبيذ
حتى التفاح مع الصباح
حتى الله مع النور الضئيل
أو
الضوء
المبهر

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s